AR

BE

BG

BN

BS

CA

CS

DE

EL

EM

EN

EO

ES

ET

FA

FI

FR

HE

HR

HU

ID

IT

JA

KA

KN

KO

LT

LV

MR

NL

NN

PA

PL

PT

PX

RO

RU

SK

SR

SV

UK

VI

ZH

اللغات السريعة و اللغات البطيئة

‫يوجد في عالمنا أكثر من 6000 لغة مختلفة.‬
‫و جميعهم يشتركون في ذات الوظيفة.‬
‫فهم يساعدوننا علي تبادل المعلومات.‬
‫و هذا يتم في كل لغة علي نحو مختلف.‬
‫لأن كل لغة تتم طبقا لقواعدها الخاصة.‬
‫كذلك فإن مستوي سرعة تحدث اللغة يختلف من لغة إلي أخري.‬
‫و هذا ما اثبته باحثو اللغة في عدة دراسات.‬
‫و في ذلك تم ترجمة قطع قصيرة إلي لغات عدة.‬
‫ثم تم قراءة النصوص من قبل أشخاص لغاتهم الأم هي لغة تلك النصوص.‬
‫و كانت النتائج واضحة.‬
‫كانت اليابانية و الأسبانية هي أسرع اللغات.‬
‫ففي هاتين اللغاتين تم تلفظ 8 مقاطع لكل ثانية.‬
‫كانت الصينية لغة بطيئة علي نحو واضح.‬
‫حيث تم تلفظ 5 مقاطع فقط لكل ثانية.‬
‫و ترتبط السرعة بمدي صعوبة تلك المقاطع.‬
‫فكلما تعقد المقطع، كلما استغرق التلفظ وقتا أكبر.‬
‫علي سبيل المثال تتضمن اللغة الألمانية 3 أصوات لكل مقطعلفظي.‬
‫لذلك يتم تحدث الألمانية علي نحو بطئ.‬
‫لكن التحدث بسرعة لا يعني اخبار الكثير.‬
‫بل علي العكس تماما.‬
‫فالمقاطع التي تم تلفظها بسرعة تتضمن معلومات قليلة.‬
‫و علي الرغم من أن اليابانية يتم التحدث بها بسرعة، لكنها توصل مضمونا قصيرا.‬
‫و علي الرغم من "بطء" الصينية فانها تعبر في كلمات قليلة الكثير.‬
‫كذلك فان مقاطع الانجليزية تتضمن الكثير من المعلومات.‬
‫من المثير للاهتمام أن اللغات المقيمة تكاد تكون فعالة بذات القدر.‬
‫مما يعني من يتحدث أبطء يخبر أكثر.‬
‫و من يتحدث بسرعة يحتاج إلي كلمات أكثر.‬
‫..و في النهاية يصل الكل بالكاد في ذات الوقت إلي هدفه.‬

text before next text

© Copyright Goethe Verlag GmbH 2018. All rights reserved.