egypt
AR
belarus
BE
bulgaria
BG
bangladesh
BN
bosnia
BS
spain
CA
czech_republic
CS
germany
DE
greece
EL
usa
EM
great_britain
EN
esperanto
EO
spain
ES
estonia
ET
iran
FA
finnland
FI
france
FR
israel
HE
croatia
HR
hungary
HU
indonesia
ID
italy
IT
japan
JA
georgia
KA
india
KN
south_korea
KO
lithuania
LT
latvia
LV
india
MR
netherlands
NL
norway
NN
india
PA
poland
PL
portugal
PT
brazil
PX
romania
RO
russia
RU
slovakia
SK
serbia
SR
sweden
SV
ukraine
UK
vietnam
VI
china
ZH

.كيف يمكن للمرء تعلم لغتين في وقت واحد

‫تتزايد اليوم أهمية اللغات الأجنبية.‬
‫يتعلم كثير من الناس لغة أجنبية.‬
‫حيث توجد العديد من اللغات الشيقة في العالم.‬
‫و لذا يتعلم كثير من الناس لغتين في وقت واحد.‬
‫عندما يكون للأطفال لغتين، فإن هذه المشكلة تكون أقل.‬
‫حيث يتعلم الدماغ لديهم اللغتين تلقائيا.‬
‫و عندما يكبرون يعلمون أية كلمات تنتمي إلي كل لغة.‬
‫و الأطفال ذو اللغتين يعرفون الرموز التقليدية للغتين.‬
‫لكن لدي البالغين يكون الأمر مختلفا.‬
‫فهم لا يستطيعون بكل بساطة تعلم لغتين في ذات الوقت.‬
‫لكن من يريد أن يتعلم لغتين في نفس الوقت، فإن عليه مراعاة بعد القواعد.‬
‫فأولا ينبغي علي المتعلم أن يعقد مقارنة بين اللغتين.‬
‫و اللغات التي تنتمي إلي نفس العائلة اللغوية فغالبا ما تتشابه مع بعضها البعض.‬
‫لكن هذا قد يؤدي إلي الخلط بين اللغتين.‬
‫لذلك يكون من الأهمية التحليل الدقيق لكلتا اللغتين.‬
‫فالمتعلم يمكنه علي سبيل المثال كتابة قائمة.‬
‫و في تلك القائمة يقوم بتدوين ما يتشابه بين اللغتين وكذلك الاختلافات.‬
‫و بالتالي علي الدماغ أن ينشغل بصورة أكثر تركيزا مع اللغتين.‬
‫بحيث يلحظ بشكل أفضل خصائص اللغتين.‬
‫و علي المتعلم أيضا أن يخصص لكل لغة ألوان و ملفات خاصة.‬
‫و هذا يساعد علي التفريق بين اللغتين.‬
‫و عندما يتعلم المرء لغتين مختلفتين تماما، فإن هذا أمر آخر.‬
‫حيث لا توجد مشكلة الخلط بين اللغتين نظرا للتباين بينهما.‬
‫لكن قد تكمن المشكلة في امكانية عقد المقارنة بين اللغتين.‬
‫و يكون في تلك الحالة من الأفضل عقد مقارنة بين اللغتين و بين اللغة الأم للمتعلم.‬
‫و عندما يتعرف الدماغ علي الاختلافات، يتعلم بشكل أكثر فاعلية.‬
‫و من المهم كذلك تعلم اللغتين علي نفس الدرجة من التركيز.‬
‫..نظريا فإنه سيان للدماغ كم لغة يتمكن من تعلمها.‬

text before next text

© Copyright Goethe Verlag GmbH 2015. All rights reserved.